بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ... المكتبة الرقمية السعودية تطلق مبادرة أسبوع اللغة العربية



أعلنت المكتبة الرقمية السعودية بوزارة التعليم عن إطلاق مبادرة أسبوع اللغة العربية على مستوى المملكة لمصادر المعرفة الرقمية باللغة العربية المتوفرة في بوابتها تزامناً مع الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية  وذلك بالتعاون مع عدد من دور النشر العربية لمدة أسبوع تبدأ من يوم السبت  الموافق 18 ديسمبر وإلى 25 ديسمبر، داعيةً  جميع المستفيدين من خدماتها الدخول على الرابط عبر بوابة المكتبة الرقمية السعودية والاستفادة من هذه الإتاحة: https://sdl.edu.sa/SDLPortal/Read.aspx

يشار إلى أن مبادرة الوصول الشامل والمجاني لأسبوع اللغة العربية يشمل  لعدد 10 مصادر رقمية معرفية عربية:

قاعدة معلومات بوابة الكتاب العلمي وهي مكتبة الكترونية تفاعلية متخصصة في مجال قواعد البيانات العربية وتقدم مراجع علمية موثوقة ومتخصصة تتضمن الكتب الأكاديمية العلمية ومقالات المجلات والدوريات العربية المحكمة وأبحاث المؤتمرات العلمية والرسائل الجامعية في مختلف التخصصات، وقاعدة معلومات المنهل التي توفر الوصول لآلاف المنشورات الرقمية من  الجامعات العربية الرائدة عالمياً، وقاعدة البيانات العربية المتكاملة "معرفة"  المتخصصة في النصوص الكاملة والبيانات الببليوغرافية الوصفية الشاملة، وقاعدة معلومات AskZad  وهي قاعدة عربية تضم أكثر من 8 قواعد فرعية تخدم جميع المجالات وتحتوي على مكتبة الرسائل العلمية و مكتبة الكتب والمراجع و مكتبة الدوريات العلمية وأرشيف رقمي لأبحاث ومقالات علمية منشورة في دوريات علمية أكاديمية وغير أكاديمية وكذلك أرشيف للمؤتمرات الأكاديمية، وقاعدة معلومات Nature باللغة العربية وهي دوريةً عالميةً أسبوعية رائدة في مجال العلوم، وقواعد معلومات Ebsco العربية التي توفر مجموعة لآلاف من الكتب الإلكترونية العربية متعددة التخصصات وكذلك قاعدة بيانات ذات النص الكامل للدراسات العربية ودراسات الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية، وأيضاً تقارير قائمة على الأدلة تتميز بالرسومات التوضيحية والنصوص سهلة القراءة وروابط إلى معلومات إضافية في مجال الطب. وقاعدة معلومات الجامع ويب الذي يحتوي على أكثر من 1767 كتاباً تحوي 3 ملايين صفحة إلكترونية تمتاز بشمولية المحتوى وسرعة ودقة في البحث في مجال التراث الإسلامي والعربي.

هذا وقد أعربت المكتبة الرقمية السعودية عن شكرها وتقديرها للناشرين الذين قاموا بإتاحة الخدمة المجانية على مستوى المملكة. و الجدير بالذكر أن المكتبة هي أحد أبرز النماذج الداعمة للتجمعات العلمية على المستوى الوطني، حيث تعمل على توفير خدمات معلوماتية متطورة، إضافة إلى إتاحة مصادر المعلومات الرقمية بمختلف أشكالها، وجعلها في متناول أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب في مرحلتي الدراسات العليا والبكالوريوس بالجامعات السعودية والمبتعثين وبقية مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحوث في المملكة العربية السعودية.

وتعكف المكتبة الرقمية السعودية حالياً على جملة من المشاريع والمبادرات لتطوير متطلبات العملية التعليمية وتنمية القدرات البشرية، من أهمها مشروع الرسائل العلمية و مشروع المجلات العلمية و التحكيم ومشروع المكتبة الرقمية للكتب العربية، وكذلك مشروع مكتبة المعارف لطلاب التعليم العام وغيرها من أدوات تنمية المعارف.

back to News